الهؤلاء

  • Title: الهؤلاء
  • Author: مجيد طوبيا
  • ISBN: null
  • Page: 315
  • Format: None
  • .

    • Best Download [مجيد طوبيا] ✓ الهؤلاء || [Contemporary Book] PDF ☆
      315 مجيد طوبيا
    • thumbnail Title: Best Download [مجيد طوبيا] ✓ الهؤلاء || [Contemporary Book] PDF ☆
      Posted by:مجيد طوبيا
      Published :2018-08-17T03:03:47+00:00

    One thought on “الهؤلاء”

    1. رواية تشبه رواية 1984 تتحدث عن جانب جريمة التفكير وعواقبها في ظل حكم شمولي ديكتاتوري استبدادي، مجتمع يقع تحت سطوة وظلم واهواء المخبرين أي "الهؤلاء" المقصودين من عنوان الروايةمجتمع منغلق ومنفصل عن العالم مجموعة من الفاسدين المجانين يحكمونه بالتخويف والترهيب لا شك رواية مخيفة [...]

    2. الديجم هؤلاء النظام العبيد الموظفينعامة الناسساخرة وحزينة فى نفس الوقتيفضل اللى يقرر يقراها ما يقراش المقدمة بتاعتها علىلانه بالفعل حكى الرواية كلهاناقص بس تقرا اخر صفحة وتكون قفلتها كلها يعنى :D

    3. This short book is as nightmarish and psychedelic as S. Ibrahim's The Committee, but unfortunately not as fun to read. It is a classic and predictable quixotic quest that neither surprises nor teaches, well, except perhaps for the historical intertexts about ancient Egypt and the frustrated revelations about the origins and corollary fatalism of political oppression. This is a depressed and depressing book that contains no reactions and no refusal of the status quo. Perhaps the best metaphor thr [...]

    4. تجربتى الأولى مع مجيد طوبياو هى تجربة سارة جداأو لأقل تجربة حزينةلكنه الحزن الذى يعلمنا و يرقق أرواحناأجواء كابوسيةالهؤلاء (اللى ما يتسموش ) يحيطون بك لماذا تقلق اذن لكل انسان تهمة و لكل تهمة أدلتهاو تأخذنا الرحلة الى وطن تحول الى مخقر كبيرسألت المندوب عن عدد المخافر التى يج [...]

    5. سخرية سوداء قد تسقطك ضاحكا على واقع يبكيه الكثيرون رواية بها الكثير من الجنون حتى في إسلوب سردها بوضع علامات تبويب بعناوين مستفزة لمن إعتاد القراءة السردية الشخصيات نفسها منطقية في إطار مدينة أيبوط الغير منطقية ردود أفعال الشخصية الرئيسية منطقية أيضا في إطار من سخرية الموق [...]

    6. كتاب جرئ جدا بالنسبة لتاريخ كتابته، يصف حال مثقفي مصر بل شعبها باكمله الذي كان يعيش في قبضة امن الدولة حيث لا يوجد صاحب راي حر الا خلف القضبان، نرجو ان لا نخلق ديجما اخر بعد الثورة

    7. الديجم.الهؤلاءأيبوطودائرة الفساد والجحيم والضياع المفرغة

    8. أحسن من اللجنة بتاعة صنع الله إبراهيم على كل حالوإن كانت أقل كابوسية

    9. مش عارف محبيتش الكتاب بس ده ميمنعش ان الكتاب مهم و أرشحه للقراءة

    10. الهؤلاءالديجمفي بلدة أيبوطاتمنى ان العناصر دي تروح بلا رجعة

    11. يقولون أنه يعيش الآن وحيدا مع كتبه، وذكرياته، وشيخوخته وأفكاره المتداخلة، مع الله ومع الشجرة التى تطل عليها نافذته حتى أتخذ منها صديقة يناجيها ويحادثها، إضافة إلى بعض الزوار الموسميين، لم يعد بلياقته الذهنية السابقة، يسرح ويتأمل ويعبر عما يجيش بصدره دون ضوابط، ولكنه ما زا [...]

    Leave a Reply

    Your email address will not be published. Required fields are marked *